أربعون حديثاً عن الامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)

 أربعون حديثاً عن الامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)

1- الَّذي يَجِبُ عَلَيْكُمْ ولَكُمْ أنْ تَقُولُوا: إنّا قُدْوَةٌ وأئِمَّةٌ وخُلَفاءُ اللهِ في أرْضِهِ، واُمَناؤُهُ عَلی خَلْقِهِ، وحُجَجُهُ في بِلادِهِ، نَعْرِفُ الْحَلالَ والْحَرامَ، ونَعْرِفُ تَأْويلَ الْكِتابِ وفَصْلَ الْخِطابِ([1]).

2- أنَا خاتَمُ الاْوْصِياءِ، بي يَدْفَعُ الْبَلاءُ عَنْ أهْلي وشيعَتي([2]).

3- أمَّا الْحَوادِثُ الْواقِعَةُ فَارْجِعُوا فيها إلي رُواةِ حَديثِنا(أحاديثِنا), فَإنَّهُمْ حُجَّتي عَلَيْكُمْ وأنَا حُجَّةُ اللهِ عَلَيْكُمْ([3]).

4- الحَقُّ مَعَنا، فَلَنْ يُوحِشَنا مَنْ قَعَدَ عَنّا، ونَحْنُ صَنائِعُ رَبِّنا، والْخَلْقُ بَعْدُ صَنائِعِنا([4]).

5- إنَّ الْجَنَّةَ لا حَمْلَ فيها لِلنِّساءِ ولا وِلادَةَ، فَإذَا اشْتَهی مُؤْمِنٌ وَلَداً خَلَقَهُ اللهُ عَزَّ وجَلَّ بِغَيرِ حَمْل ولا وِلادَة عَلَی الصُّورَةِ الَّتي يُريدُ كَما خَلَقَ آدَمَu عِبْرَةً([5]).

6- لا يُنازِعُنا مَوْضِعَهُ إلاّ ظالِمٌ آثِمٌ، ولا يَدَّعيهِ إلاّ جاحِدٌ كافِرٌ([6]).

7- إنَّ الْحَقَّ مَعَنا وفينا، لا يَقُولُ ذلِكَ سِوانا إلاّ كَذّابٌ مُفْتَر، ولا يَدَّعيهِ غَيْرُنا إلاّ ضالٌّ غَوي([7]).

8- أبَي اللهُ عَزَّ وجَلَّ لِلْحَقِّ إلاّ إتْماماً ولِلْباطِلِ إلاّ زَهُوقاً([8]).

9- إنَّهُ لَمْ يَكُنْ لاِحَد مِنْ آبائي إلاّ وقَدْ وَقَعَتْ في عُنُقِه بَيْعَةٌ لِطاغُوتِ زَمانِهِ، وإنّي أخْرُجُ حينَ أخْرُجُ ولا بَيْعَةَ لاِحَد مِنَ الطَّواغيتِ في عُنُقي([9]).

10- أنَا الَّذي أخْرُجُ بِهذَا السَيْفِ فَأمْلاَ الارْضَ عَدْلا وقِسْطاً كَما مُلِئَتْ ظُلْماً وجَوْراً([10]).

11- اِتَّقُوا اللهُ وسَلِّمُوا لَنا، ورُدُّوا الاْمْرَ إلَيْنا، فَعَلَيْنا الاْصْدارُ كَما كانَ مِنَّا الاْيراء، ولا تَحاوَلُوا كَشْفَ ما غُطِّيَ عَنْكُمْ([11]).

12- أمّا أمْوالُكُمْ فَلا نَقْبَلُها إلاّ لِتُطَهِّرُوا، فَمَنْ شاءَ فَلْيَصِلْ، ومَنْ شاءَ فَلْيَقْطَعْ([12]).

13- إنّا نُحيطُ عِلْماً بِأنْبائِكُمْ، ولا يَعْزُبُ عَنّا شَيءٌ مِنْ أخْبارِكُمْ([13]).

14- مَنْ كانَتْ لَهُ إلى اللهِ حاجَةٌ فَلْيَغْتَسِلْ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ بَعْدَ نِصْفِ اللَّيْلِ ويَأْتِ مُصَلاّهُ([14]).

15- لَوْلاَ اسْتِغْفارُ بَعْضِكُمْ لِبَعْض، لَهَلَكَ مَنْ عَلَيْها، إلاّ خَواصَّ الشّيعَةِ الَّتي تَشْبَهُ أقْوالُهُمْ أفْعالَهُمْ([15]).

16- وَأمّا قَوْلُ مَنْ قالَ: إنَّ الْحُسَيْنَu لَمْ يَمُتْ فَكُفْرٌ وتَكْذيبٌ وضَلالٌ([16]).

17- مِنْ فَضْلِهِ، أنَّ الرَّجُلَ يَنْسَي التَّسْبيحَ ويُديرُا السَّبْحَةَ، فَيُكْتَبُ لَهُ التَّسْبيحُ([17]).

18- فيمَنْ أفْطَرَ يَوْماً مِنْ شَهْرِ رَمَضان مُتَعَمِّداً بِجِماع مُحَرَّم اَو طَعام مُحَرَّم عَلَيْهِ: إنَّ عَلَيْهِ ثَلاثُ كَفّارات([18]).

19- ألا أُبَشِّرُكَ فِي الْعِطاسِ؟ قُلْتُ: بَلی، فَقالَ: هُو أمانٌ مِنَ الْمَوْتِ ثَلاثَةَ أيّام([19]).

20- مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ سَمّاني في مَحْفِل مِنَ النّاسِ.

وقالَf: مَنْ سَمّاني في مَجْمَع مِنَ النّاسِ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهِ([20]).

21- يَعْمَلُ كُلُّ امْرِئ مِنْكُمْ ما يَقْرُبُ بِهِ مِنْ مَحَبَّتِنا، ولْيَتَجَنَّب ما يُدْنيهِ مِنْ كَراهيَّتِنا وسَخَطِنا، فَاِنَّ امْرَءاً يَبْغَتُهُ فُجْأةٌ حينَ لا تَنْفَعُهُ تَوْبَةٌ، ولا يُنْجيهِ مِنْ عِقابِنا نَدَمٌ عَلى حُوبَة([21]).

22- إنَّ الاْرْضَ تَضِجُّ إلَي اللهِ عَزَّ وجَلَّ مِنْ بَوْلِ الاْغْلَفِ أرْبَعينَ صَباحاً([22]).

23- سَجْدَةُ الشُّكْرِ مِنْ ألْزَمِ السُّنَنِ وأوْجَبِها([23]).

24- إنّي لاَمانٌ لاِهْلِ الاْرْضِ، كَما أنَّ النُّجُومَ أمانٌ لاِهْلِ السَّماءِ([24]).

25- قُلُوبُنا اَوْعِيَةٌ لِمَشيَّةِ اللهِ، فَإذا شاءَ شِئْنا([25]).

26- إنَّ اللهَ مَعَنا، فَلا فاقَةَ بِنا إلى غَيْرِهِ، وَالْحَقُّ مَعَنا فَلَنْ يُوحِشَنا مَنْ قَعَدَ عَنّا([26]).

27- ما أُرْغَمَ أنْفَ الشَّيْطانِ بِشَيء مِثُلِ الصَّلاةِ([27]).

28- لا يَحِلُّ لاِحَد أنْ يَتَصَرَّفَ في مالِ غَيْرِهِ بِغَيْرِ إذْنِهِ([28]).

29- فَضْلُ الدُّعاءِ والتَّسْبيحِ بَعْدَ الْفَرائِضِ عَلَی الدُّعاءِ بِعَقيبِ النَّوافِلِ كَفَضْلِ الْفَرائِضِ عَلَی النَّوافِلِ([29]).

30- أفْضَلُ أوْقاتِها صَدْرُا النَّهارِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ([30]).

31- مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ أخَّرَ الْغَداةَ إلى أنْ تَنْقَضِي النُّجُومُ([31]).

32- إنَّ اللهَ قَنَعَنا بِعَوائِدِ إحْسانِهِ وفَوائِدِ اِمْتِنانِهِ([32]).

33- إنَّهُ لَيْسَ بَيْنَ اللهِ عَزَّ وجَلَّ وبَيْنَ أَحَد قَرابَةٌ، ومَنْ أنْكَرَني فَلَيْسَ مِنّي، وسَبيلُهُ سَبيلُ ابْنِ نُوح([33]).

34- أما تَعْلَمُونَ أنَّ الاْرْضَ لا تَخْلُو مِنْ حُجَّة إمّا ظاهِراً وإمّا مَغْمُوراً([34]).

35- إذا أذِنَ اللهُ لَنا فِي الْقَوْلِ ظَهَرَ الْحَقُّ، واضْمَحَلَّ الْباطِلُ، وانْحَسَرَ عَنْكُمْ([35]).

36- وأمّا وَجْهُ الاْنْتِفاعِ بي في غَيْبَتي فَكَالاْنْتِفاعِ بِالشَّمْسِ إذا غَيَّبَها عَنِ الاْبْصارِ السَّحابُ([36]).

37- وَاجْعَلُوا قَصْدَكُمْ إلَيْنا بِالْمَوَدَّةِ عَلَي السُّنَّةِ الْواضِحَةِ، فَقَدْ نَصَحْتُ لَكُمْ، واللّهُ شاهِدٌ عَلَيَّ وعَلَيْكُمْ([37]).

38- أمّا ظُهُورُ الْفَرَجِ فَإنَّهُ إلى اللهِ، وكَذَبَ الْوَقّاتُونَ([38]).

39- أكْثِرُوا الدُّعاءَ بِتَعْجيلِ الْفَرَجِ، فَإنَّ ذلِكَ فَرَجَكُمْ([39]).

40- دَفَعَ إلَيَّ دَفْتَراً فيهِ دُعاءُ الْفَرَجِ وصَلاةٌ عَلَيْهِ، فَقالَu: فَبِهذا فَادْعُ([40])

المصادر :

([1]) تفسير العيّاشي 1/16.

([2]) دعوات الراوندي ص207، ح563.

([3]) بحار الأنوار 2/90.

([4]) بحار الأنوار 53/178.

([5]) بحار الأنوار  53/163.

([6]) بحار الأنوار  53/179.

([7]) بحار الأنوار  53/191.

([8]) بحار الأنوار  53/193.

([9]) بحار الأنوار  56/181.

([10]) بحار الأنوار  53/179.

([11]) بحار الأنوار  53/191.

([12]) بحار الأنوار  53/180.

([13]) بحار الأنوار  53/175.

([14]) مستدرك الوسائل 2/517.

([15]) مستدرك الوسائل 5/247.

([16]) وسائل الشّيعة 28/ 351.

([17]) بحار الأنوار  53/165.

([18]) من لا يحضره الفقيه 2/74.

([19]) وسائل الشّيعة 12/89.

([20]) وسائل الشّيعة 16/242.

([21]) بحار الأنوار  53/176.

([22]) وسائل الشّيعة 21/442.

([23]) وسائل الشّيعة 6/490.

([24]) الدّرّة الباهرة ص 48.

([25]) بحار الأنوار 52/51.

([26]) بحار الأنوار 53/191.

([27]) بحار الأنوار 53/182.

([28]) بحار الأنوار 53/183.

([29]) بحار الأنوار 53/161.

([30]) بحار الأنوار 56/168.

([31]) بحار الأنوار  55/16.

([32]) بحار الأنوار 52/38.

([33]) بحار الأنوار 50/227.

([34]) بحار الأنوار 53/191.

([35]) بحار الأنوار 53/196.

([36]) بحار الأنوار53/181.

([37]) بحار الأنوار 53/179.

([38]) بحار الأنوار 53/181.

([39]) بحار الأنوار 53/181.

([40]) إكمال الدّين ص443، ح17.

قسم الثقافة و الإعلام

مدير الموقع الالكتروني

منشورات ذات صلة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.